إدارة بايدن تدرج مصنعي الرقائق الصينيين في القائمة السوداء

0
7

أضافت إدارة بايدن، اليوم الخميس، شركة YMTC الصينية لصناعة رقائق الذاكرة و21 من اللاعبين الصينيين “الرئيسيين” في صناعة رقائق الذكاء الاصطناعي، إلى القائمة التجارية السوداء، لتوسيع نطاق حملتها على القطاع في الصين.

تمت إضافة YMTC، التي كانت لفترة طويلة في مرمى نيران الحكومة الأميركية، إلى القائمة بسبب مخاوف من أنها قد تنقل التكنولوجيا الأميركية إلى عمالقة التكنولوجيا الصينيين المدرجين سابقاً في القائمة السوداء مثل Huawei وHikvision. وستمنع هذه الخطوة، المنصوص عليها في السجل الفيدرالي، موردي YMTC من شحن المكونات الأميركية إليها دون ترخيص يصعب الحصول عليه.

مصنعو شرائح الذكاء الاصطناعي الصينيون البالغ عددهم 21، والذين تمت إضافتهم إلى القائمة السوداء، ومن ضمنهم Cambricon Technologies Corp وCETC، يواجهون عقوبة أشد، حيث تمنع الحكومة الأميركية بشكل فعال وصولهم إلى التكنولوجيا المصنوعة في أي مكان في العالم باستخدام المعدات الأميركية.

تعتمد هذه الخطوة على ضوابط التصدير الشاملة التي فُرضت على بكين في أكتوبر، لإبطاء تقدمها التكنولوجي والعسكري، بما في ذلك تدابير للحد من وصول الصين إلى أدوات صناعة الرقائق الأميركية وعزلها عن بعض الرقائق المصنوعة في أي مكان في العالم بمعدات أميركية.

يأتي ذلك أيضاً في وقت يستعد الكونغرس لوضع اللمسات الأخيرة على تشريع يمنع الحكومة الأميركية من شراء المنتجات التي تحتوي على أشباه موصلات تصنعها YMTC وCXMT وSMIC أكبر شركة لتصنيع الرقائق في الصين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here