بعد مرور 42 عاماً.. صيانة أشهر معلم في مكة المكرمة

0
5

بعد مرور 42 عاما على إنشاء المجسم الجمالي الذي يلفت أنظار الملايين من زوار بيت الله الحرام والحجاج، شرعت أمانة العاصمة المقدسة في أعمال صيانة وتجميل مجسم بوابة مكة‬ الشهير، والواقع على طريق جدة‬ السريع.

والبوابة من تصميم الفنان التشكيلي السعودي، عزيز ضياء، وتعد ضمن المعالم الرئيسية في مكة المكرمة، وتم تنفيذها بتكلفة 46 مليون ريال على مساحة 4712 مترا مربعا.

ومجسم البوابة مستوحى من هيئة المصحف المستقر على حامل خشبي ويتقاطع طرفاه في منتصف المجسم، بحيث يقابل القادم إلى مكة المكرمة والمغادر منها على نفس المستوى البصري.

والمجسم عبارة عن خرسانة مسلحة بطول 152 متراً وعرض 31 متراً. وتقع البوابة على طريق مكة – جدة السريع، على مسافة نحو 5 كيلومترات من العاصمة المقدسة.

عودة الذكريات

ويقول مصمم المجسم “ضياء عزيز” لـ”العربية.نت” إنه يستعيد ذكريات تصميم البوابة قبل أكثر من 42 عاما، وذلك عندما أعلنت أمانة العاصمة المقدسة عن رغبتها في إنشاء بوابة لمكة المكرمة، حيث تقابل مع مسؤول أمانة العاصمة آنذاك الراحل الشريف شرف العبدلي، الذي أبدى رغبة المسؤولين في تصميم بوابة لمكة، دون تحديد مواصفات.

وقال الفنان ضياء: “بدأتُ في التفكير في أهم ما يقدس مكة المكرمة، وكان الجواب هو ولادة الرسول محمد – عليه الصلاة والسلام – ونزول الوحي والقرآن، حتى توصلت إلى تصميم يحاكي الكرسي الخشبي الذي يوضع عليه المصحف في المساجد، وفي تلك اللحظة عرفتُ أن هذا هو التصميم الذي أبحث عنه”.

أعمال الصيانة

المتحدث الرسمي لأمانة العاصمة المقدسة، أسامة الزيتوني، قال لـ”العربية.نت” إن الأمانة تقوم حاليا بإجراء أعمال الصيانة المؤقتة واللازمة لهذا المجسم نظر لقدم بعض أجزائه وحدوث بعض التلفيات في أجزاء أخرى.

وأضاف أنه تتم أعمال الصيانة حاليا بالتنسيق مع القوات الخاصة لأمن الطرق ووزارة النقل وبإشراف مباشر من هيئه تطوير مكة المكرمة.

وتم البدء بأعمال صيانة أسفل مجسم بوابة مكة المكرمة بطريق الأمير محمد بن سلمان جدة السريع باتجاه مدينة جدة.

وذكر أن أعمال صيانة المشروع تهدف بالدرجة الأولى إلى القيام بأعمال المعالجات المؤقتة لبعض أجزاء المجسم، وإزالة بعض مكامن الخطر التي طرأت على المجسم مؤخرا نظرا لمرور فترة طويلة على تنفيذها، خاصة أن المنطقة تشهد كثافة مرورية عالية كونها تربط بين مدينتين رئيسيتين في المنطقة.

وأشار إلى أن أعمال الصيانة تتمثل في إجراء أعمال النظافة العامة للمجسم بشكل عام، حيث تم العمل على إزالة كميات كبيرة من المخلفات أعلى المجسم، وتم إنزالها بواسطة الرافعات، وذلك للمحافظة على النظافة البيئية ومنع تراكم الآفات والحشرات، وستتم خلال أعمال الصيانة فحص سلامة جميع التمديدات والوصلات الكهربائية والمعالجة المؤقتة للتلفيات الحالية، واستبدال الأجزاء المفقودة بألواح الصاج خفيفة الوزن لضمان عدم سقوطها والقدرة على التحمل في جميع الظروف الجوية، واستخدام الزوايا الفولاذية مسبقة الصنع في تركيب ألواح الصاج وتثبيتها في الجسم المعدني للهيكل بطرق فنية تضمن سلامتها والمحافظة على منظرها الجمالي.

وأوضح أن العمل بدأ يوم السبت الماضي ويتوقع الانتهاء منه اليوم الخميس.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here