خبيب.. رحالة جزائري يحصد جائزة أفضل صانع محتوى لعام 2022

0
20

تُوج الجزائري، خبيب كواس، وهو صانع محتوى سياحي، بجائزة أفضل صانع محتوى للعام في حفل أقيم في مدينة كازان الروسية.

وقال “خبيب” في تدوينة عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، بخصوص هذا الإنجاز: “اليوم وبحمد الله في كازان بروسيا، تلقيت جائزة صانع محتوى العام”.

واستطرد: “وبهذا التتويج الجميل الذي أهديه لكل شخص يدعمني من قريب أو بعيد، ولكل شاب جزائري طموح ومتفائل، وبهذه الطريقة الجميلة نختتم عام 2022، شكرا لكم جميعا والقادم أجمل”.

ويعدُّ الجزائري “خبيب”، من بين أبرز صناع المحتوى السياحي في الجزائر والعالم العربي.

زار خبيب عدة بلدان في العالم لتعريف الناس بثقافة الشعوب المختلفة والمتنوعة

ويحظى هذا الشباب بدعم كبير، حيث أطلق ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي نهاية العام الماضي حملة لدعم محتواه الهادف، الذي أصبح ينافس كبرى القنوات التلفزيونية بفيديوهات ذات جودة عالية.

وانخرط في الحملة ياسين وليد الوزير المنتدب لدى وزير المؤسسات الصغيرة والمؤسسات الناشئة واقتصاد المعرفة في الجزائر، والذي قال في تدوينه على حسابه عبر مواقع التواصل الاجتماعي “صانع المحتوى الجزائري الرائع خبيب يستحق كل الدعم والتشجيع على ما يقوم به من عمل احترافي وهادف، وقد تمكن في ظرف وجيز من إعطاء صورة جد مشرفة لصناعة المحتوى في بلادنا”.

من هو خبيب؟

يبلغ خبيب كوّاس، ابن مدينة قسنطينة شرق الجزائر، من العمر 28 عاماً، وقد درس الاقتصاد بالجامعة، لكنه لم يختر هذا التخصص في عمله وإنما توجه إلى صناعة المحتوى وهو المجال الذي استهواه، إذ قال في إحدى تصريحاته إنه التحق بالجامعة ليدرس الاقتصاد، فوجد بأنه يضيع وقته في أمور لا تمت لرغباته بصلة ليتجه نحو تحقيق شغفه في صناعة المحتوى السياحي من خلال السفر والتجوال.

وأصبح خبيب يشارك مغامرته وقصصه عبر مواقع التواصل لتعريف الناس بثقافات الشعوب المتنوعة، تحت شعار: “سافر فهناك الكثير في انتظارك”.

وشارك الرحالة الجزائرية في المسابقة الأضخم للمؤثرين في الوطن العربي “سديم” وتوج بجائزة أفضل “مدون إنستغرام” في الجزائر لسنة 2019.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here