ماسك يواجه غضباً أوروبياً.. تهديد بالعقوبات بعد حظر صحافيين على تويتر

0
13

زادت ردود الفعل الغاضبة ضد إيلون ماسك، بعدما أوقف حسابات صحافيين على تويتر، من كبار السياسيين الأوروبيين، مع تهديدات بفرض عقوبات مستقبلية ومغادرة المشرعين الأوروبيين للمنصة.

قالت نائبة رئيسة المفوضية الأوروبية فيرا جوروفا في تغريدة على تويتر: “الأخبار حول الإيقاف التعسفي لحسابات صحافيين على تويتر مقلقة. هناك خطوط حمراء.. العقوبات قريباً”.

استشهدت جوروفا بقانون الخدمات الرقمية وقانون حرية وسائل الإعلام، وهما ركيزتان أساسيتان لتنظيم قطاع التكنولوجيا الأوروبي. وتم سن قانون DSA – وهو كتاب قواعد الإشراف على المحتوى في الاتحاد الأوروبي والذي يحظر الإيقاف التعسفي للحسابات – في الخريف، لكن الشركات لن تبدأ عملية الامتثال حتى الصيف. ويتعين على شركات مثل تويتر الإبلاغ أولاً عن عدد المستخدمين لديها داخل الاتحاد الأوروبي في فبراير.

كما أعربت وزارة الخارجية الألمانية عن قلقها، عبر تويتر، قائلة إن “حرية الإعلام يجب ألا يتم العمل بها وإيقافها كما نشاء. اعتبارًا من اليوم، لم يعد بإمكان الصحافيين المذكورين أدناه متابعتنا أو التعليق علينا أو انتقادنا. هذا يعني أن لدينا مشكلة”.

وقالت كريستيان هوفمان، المتحدثة باسم المستشار الألماني أولاف شولتز، في مؤتمر صحافي صباح الجمعة، إن تويتر تعرضت لانتقادات من الحكومة الألمانية منذ شراء ماسك للمنصة، حيث تراقب تويتر “بقلق متزايد”. وأضافت أن الحكومة لا تزال في طور تقييم سياستها بشأن استخدام المنصة.

وعلقت شركة تويتر حسابات عدد من الصحافيين، الذين يقومون بتغطية أخبار مالكها ورئيسها التنفيذي إيلون ماسك، إضافة إلى تعليق حساب منافسها الجديد Mastodon، بعد تغريدة للشركة تتضمن معلومات “حية ومباشرة” عن مواقع بعض الطائرات الخاصة، ومنها طائرة ماسك.

في وقت متأخر من ليلة أمس، تم تعليق حسابات صحافيين في وسائل إعلام مختلفة، منها واشنطن بوست ونيويورك تايمز، مع تنويه “تويتر” إلى أن هذه الحسابات اخترقت قواعد منصة التواصل الاجتماعي، دون الكشف عن تفاصيل إضافية.

وجاء التعليق المفاجئ لحسابات الصحافيين عقب قرار ماسك، الأربعاء، بحظر الحساب الذي يتتبع رحلات طائرته الخاصة باستخدام البيانات المتاحة للجمهور.

وأدى ذلك أيضا إلى تغيير “تويتر” قواعدها لجميع المستخدمين، لحظر مشاركة الموقع الحالي لشخص آخر دون موافقته.

وكان العديد من الصحافيين الذين تم إيقاف حساباتهم، الخميس، يكتبون عن تلك السياسة الجديدة والأسباب المنطقية لماسك لفرضها، والتي تضمنت مزاعمه حول حادثة مطاردة قال إنها أثرت على أسرته، الثلاثاء، في لوس أنجليس.

وقال ماسك في تغريدة، الخميس: “تنطبق القواعد نفسها على الصحافيين كما تنطبق على أي شخص آخر”.

وأضاف لاحقا: “انتقادي طوال اليوم أمر جيد تماما، لكن الاستقصاء عن موقعي في الوقت الفعلي وتعريض عائلتي للخطر ليس كذلك”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here