مشجعو برشلونة في ورطة.. الوقوف مع ميسي أم الثنائي الفرنسي؟

0
18

لم يستطع نادي برشلونة ومشجعوه تجاوز رحيل ليونيل ميسي أسطورة النادي وأعظم لاعب في تاريخه صيف العام الماضي إلى باريس سان جيرمان، واليوم يعيش أنصار النادي الكاتالوني أزمة حقيقية، هل يشجعون ميسي في مباراة نهائي المونديال أم الثنائي الفرنسي الحالي جول كوندي وعثمان ديمبلي؟

وتلتقي فرنسا مع الأرجنتين في المباراة النهائية لكأس العالم 2022 بعدما تجاوزت الأولى المغرب بينما تخطى ميسي ورفاقه عقبة كرواتيا.

ولعب ليونيل ميسي، الذي يراه كثيرون أعظم لاعب في التاريخ، جل مسيرته الرياضية مع برشلونة، إذ بدأ لاعباً في الفئات السنية مطلع الألفية الحالية واستمر حتى 2021 قبل أن يرحل عن النادي إثر الأزمة المالية التي عاشها برشلونة وعدم قدرته على تمديد تعاقده مع النجم الأرجنتيني.

وخاض ميسي 4 مونديالات وهو لاعب لبرشلونة الإسباني، إذ خرج من ربع النهائي في الأول أمام ألمانيا بركلات الترجيح، وفي 2010 ودع من ثمن النهائي بعد خسارة قاسية أمام ألمانيا، ومجدداً خسر أمام ألمانيا في 2014 بالمباراة النهائية، وفي روسيا ودع من ثمن النهائي بعد الهزيمة أمام فرنسا.

ودأب حساب برشلونة الرسمي على “تويتر” على نشر صور ميسي خلال منافسات كأس العالم الحالية رغم مضي ما يقارب عاماً ونصف على توديعه النادي، وآخرها عندما نشر صورة له يحتضن الفرنسي عثمان ديمبلي وكتب “أحدهما سيكون بطلاً للعالم يوم الأحد”.

ويملك برشلونة لاعبين حاليين في صفوفه من المتوقع أن يكونا حاضرين أمام رفاق ميسي، وهما المدافع جول كوندي والجناح عثمان ديمبلي.

وانتقل كوندي إلى برشلونة صيف العام الحالي قادماً من إشبيلية، وهو يخوض موندياله الأول مع أبطال العالم، أما زميله عثمان ديمبلي فانتقل إلى برشلونة صيف 2017 وكان أحد أبطال العالم مع منتخب فرنسا في روسيا قبل 4 أعوام.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here