وول ستريت تتكبد أكبر خسائر منذ أسابيع مع تزايد المخاوف من الركود

0
21

أغلقت مؤشرات الأسهم الأميركية على انخفاض حاد، يوم الخميس، حيث تكبدت كل المؤشرات الثلاثة الرئيسية أكبر خسائر يومية بالنسبة المئوية منذ أسابيع، مع تصاعد المخاوف من أن معركة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) مع التضخم باستخدام الزيادات الكبيرة في أسعار الفائدة قد تؤدي إلى الركود.

ورفع المركزي الأميركي، أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس الأربعاء، كما كان متوقعا على نطاق واسع، بعد زيادات متتالية بواقع 75 نقطة أساس في كل من اجتماعاته الأربعة السابقة.

لكن رئيس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، حذر من أن المؤشرات في الآونة الأخيرة بشأن التضخم لم تكن كافية لإقناع البنك المركزي بأنه قد كسب المعركة ضد ارتفاع الأسعار.

وتوقع البنك استمرار رفع أسعار الفائدة إلى أكثر من 5% في عام 2023، وهو مستوى لم يحدث منذ الانكماش الاقتصادي الحاد في عام 2007.

ووفقا لبيانات أولية، انخفض المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بواقع 98.91 نقطة، بما يعادل 2.48% ليغلق عند 3896.41 نقطة.

وهبط المؤشر ناسداك المجمع 356.21 نقطة أو بنسبة 3.19% إلى 10814.68 نقطة.

كما خسر المؤشر داو جونز الصناعي 754.45 نقطة أو 2.22% ليهبط إلى 33211.90 نقطة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here