أسهم أوروبا تسجل أسوأ أداء أسبوعي منذ سبتمبر مع تصاعد مخاوف الركود

0
3

تراجعت الأسهم الأوروبية في جلسة الجمعة لتنهي تداولات الأسبوع على انخفاض حاد بعدما لوحت بنوك مركزية كبرى بمزيد من رفع أسعار الفائدة، بينما أخفقت بيانات النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو في تهدئة المخاوف من ركود يلوح في الأفق.

واختتم المؤشر ستوكس 600 تعاملات اليوم على هبوط 1.2%، لينهي الأسبوع على تراجع بنحو 3.3%، وفق رويترز.

وسجل المؤشر في الجلسة السابقة أكبر تراجع في يوم واحد منذ مايو/ أيار بعدما انضم البنك المركزي الأوروبي لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي في الإشارة إلى أن التشديد النقدي سيستمر حتى لو كان لهذا تداعيات على الاقتصاد.

وقالت رئيسة المركزي الأوروبي كريستين لاغارد، الخميس الماضي، إن من المرجح أن يتم اتخاذ المزيد من القرارات برفع الفائدة 50 نقطة أساس لفترة من الوقت.

وانتقد وزراء إيطاليون المركزي الأوروبي، بعدما أدى قراره برفع تكاليف الاقتراض إلى زيادة الضغط المالي على واحدة من أكثر الدول مديونية في منطقة اليورو.

وهبط المؤشر الرئيسي في إيطاليا 0.2% عند الإغلاق، ليواصل التراجع للأسبوع الثالث على التوالي.

وأظهرت بيانات نُشرت أمس الجمعة أن نشاط الأعمال في منطقة اليورو انكمش في ديسمبر/ كانون الأول بأبطأ وتيرة في 4 أشهر، إلا أنه واصل الانكماش للشهر السادس على التوالي.

وألقى أداء أسهم الرعاية الصحية بظلاله على أداء المؤشر ستوكس 600، إذ هبطت أسهم شركتي الأدوية باير وأسترازينيكا 3.8% و1.8% على التوالي.

ونزلت الأسهم الصناعية 4.8%، لتواصل الهبوط لليوم الثالث على التوالي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here