قتلتها وسكبت ماء مغلياً على وجهها.. تفاصيل جديدة مروعة بجريمة الخائنة قاتلة أمها

0
9

كشفت تحقيقات النيابة العامة في مصر تفاصيل جديدة مروعة في جريمة قيام فتاة بقتل والدتها بعد ضبطها متلبسة في وضع مخل مع جارها الشاب الذي يصغرها بسنوات.

وتبين من التحقيقات أن الابنة، وبعد إجهاز الجار الشاب على والدتها، قررت سكب الماء المغلي على جثتها للتأكد من وفاتها، فيما استعان القاتل بكيس كبير لإخفاء الجثة بداخله وجلسا سوياً يخططان لكيفية التخلص منها دون أن تشير أصابع الاتهام لهما.

كما كشفت التحقيقات “أنه بدخول الأم على ابنتها وصديقها في المنزل، قررا قتلها فطلبت منهما أن يتركاها لتنطق بالشهادة، ليرد القاتل بتهكم قائلاً “أخدتى معنا وقتنا طويلا”، ثم أجهز عليها بضربة قاضية أنهت حياتها على الفور”.

هذا وقررت النيابة العامة استدعاء الطب الشرعي لتشريح الجثمان وحبس الفتاة المتهمة وجارها 4 أيام على ذمة التحقيقات.

يذكر أن الجريمة وقعت في منزل العائلة في منطقة الفيروز الجديدة في بورفؤاد وراحت ضحيتها الأم البالغة من العمر 42 عاماً والتي تعمل مشرفة عمال في مستشفى بورفؤاد العام.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here