مقتل جنديين وإصابة 4 من القوات الأممية في هجوم بمالي

0
6

أعلنت الأمم المتحدة أن اثنين من قوات حفظ السلام التابعة لها (مينوسما) قُتلا وأصيب أربعة آخرون في هجوم أمس الجمعة على دورية سلام في بلدة تمبكتو بشمال مالي.

وقال مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إن أحد أفراد قوات الأمن المالي قُتل أيضاً في الهجوم. وأوضح مجلس الأمن أن العنصرين الأمميين اللذين قتلا في الهجوم هما نيجيريان. ودعا إلى إجراء تحقيق سريع في الهجوم.

من جهته، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إن امرأة كانت من بين جنود حفظ السلام الذين قتلوا.

ودان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ومجلس الأمن الهجوم بشدة.

عناصر من قوات مينوسما في مالي (أرشيفية)

وشدد المجلس على أن التورط في التخطيط أو التوجيه أو الرعاية أو شن هجمات تستهدف قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قد يشكل جرائم حرب.

وتشهد مالي اضطرابات منذ انتفاضة عام 2012 عندما أطاح جنود متمردون بالرئيس. وأدى فراغ السلطة الذي نتج عن ذلك في النهاية إلى تمرد وحرب بقيادة فرنسا أطاحت بالمتطرفين من السلطة في عام 2013.

ولا يزال المتمردون ناشطين في مالي، وانتقلت الجماعات المتطرفة المرتبطة بالقاعدة وتنظيم داعش من الشمال القاحل إلى وسط مالي الأكثر اكتظاظاً بالسكان منذ عام 2015، مما أدى إلى تأجيج العداء والعنف بين الجماعات العرقية في المنطقة.

وتصاعدت التوترات بين مالي وجيرانها الأفارقة والغرب منذ أن سمحت حكومة مالي لمجموعة فاغنر الروسية بالانتشار على أراضيها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here