هدية من أوكرانيا.. قاذفة قنابل تنطلق عرضاً بمقر شرطة بولندا

0
6

قال قائد الشرطة البولندية إن قاذفة قنابل تلقاها كهدية من مسؤولين أوكرانيين انطلقت عن طريق الخطأ أثناء نقلها في مكتبه هذا الأسبوع.

وأدلى الجنرال ياروسلاف شيمشيك بتصريحاته الأولى بعد الحادث غير العادي لإذاعة “إر. إم. إف. – إف. إم” البولندية، التي أوردتها اليوم السبت.

ووقع الانفجار صباح الأربعاء في مقر الشرطة الوطنية في وارسو.

ووسط تكهنات الإعلاميين حول طبيعة الحادثة، أصدرت وزارة الداخلية بيانا يوم الخميس قالت فيه إن هدية من أوكرانيا قد انفجرت، وإن شيمشيك وشخصا آخر أصيبا بجروح طفيفة.

الجنرال ياروسلاف شيمشيك

لكن البيان ترك العديد من الأسئلة بدون إجابة، بما في ذلك ما هي هذه الهدية ومن الذي تسبب في الانفجار.

من جهته، أكد شيمشيك تقارير وردت في وسائل الإعلام البولندية تفيد بأن الهدية كانت قاذفة قنابل.

وذكرت إذاعة “إر. إم. إف. – إف. إم” نقلاً عن مسؤولين بالشرطة أن شيمشيك تلقى قاذفتي قنابل مضادتين للدبابات مستعملتين خلال زيارته الأخيرة لأوكرانيا. ولم ترد تفاصيل أخرى حولهما، لكن التقرير أشار إلى أن الأوكرانيين والبولنديين لا يعتقدون أن القاذفتين لديهما أي إمكانات تفجيرية، ولذلك فقد تم تحويل إحداهما إلى مكبر صوت.

قاذفة قنابل من طراز “إر. جي. دلب يو. 60” التي انفجرت في واسو، بحسب نشطاء على مواقع التواصل

أما شيمشيك فصرّح للإذاعة قائلاً: “عندما كنت أقوم بنقل قاذفتي القنابل المستعملتين، واللتين كانتا هديتين من الأوكرانيين، حدث انفجار”. وقال إن الانفجار كان قوياً لدرجة أن قوة تأثيره اخترقت الأرضية والسقف.

وتم إدخال شيمشيك في البداية إلى المستشفى لمراقبة وضعه الصحي، بينما لم يحتج الشخص الآخر المصاب إلى دخول المستشفى.

وبولندا هي حليف لأوكرانيا، وقد قدمت للبلد المجاور أنواعاً مختلفة من الدعم، بما في ذلك المساعدات العسكرية والإنسانية، منذ بدء العملية العسكرية الروسية في 24 فبراير. كما استضافت بولندا عدداً كبيراً من اللاجئين الأوكرانيين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here