قبيل قمة يابانية كورية جنوبية نادرة.. صاروخ بيونغ يانغ يرفع حالة التأهب بطوكيو وسول | أخبار

0
43


|

أطلقت كوريا الشمالية صاروخا بالستيا جديدا سقط في البحر بين شبه الجزيرة الكورية واليابان، وذلك قبل ساعات فقط من موعد توجّه الرئيس الكوري الجنوبي إلى طوكيو لعقد قمة نادرة يُتوقع أن تتناول سبل مواجهة بيونغ يانغ المسلحة نوويا.

وأجرت كوريا الشمالية عدة عمليات إطلاق للصواريخ هذا الأسبوع، وسط تدريبات عسكرية مشتركة مستمرة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، تدينها بيونغ يانغ وتعتبرها أعمالا عدائية.

وقالت هيئة الأركان المشتركة في سول -في بيان- إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا بالستيا واحدا على الأقل من نوع غير معروف قبالة ساحلها الشرقي.

وأكدت الحكومة اليابانية أيضا الإطلاق، وأعلن خفر السواحل الياباني سقوط الصاروخ، كما ذكرت رويترز عن وزارة الدفاع اليابانية أن الصاروخ الكوري الشمالي حلق على ارتفاع 6 آلاف كيلومتر وقطع مسافة ألف كيلومتر.

حالة تأهب

ودعا رئيس وزراء اليابان فوميو كيشيدا لاجتماع لمجلس الأمن القومي بعد إطلاق بيونغ يانغ الصاروخ البالستي، كما عقد مجلس الأمن القومي في كوريا الجنوبية اجتماعا.

ونقلت رويترز عن الجيش الكوري الجنوبي أن تجارب كوريا الشمالية الصاروخية تنتهك قرارات الأمم المتحدة، وأن الرئيس يون سوك يول أمر جيش البلاد بالحفاظ على حالة التأهب لمواجهة تهديدات كوريا الشمالية.

وكان خفر السواحل قد توقع في وقت سابق أن الصاروخ سيسقط بعد ساعة تقريبا من إطلاقه، مما يشير إلى أنه سلاح بعيد المدى مثل الصواريخ البالستية العابرة للقارات.

ويتجه رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول إلى اليابان لحضور قمة مع رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، هي الأولى من نوعها منذ أكثر من 10 سنوات.

وتأتي القمة في إطار جهود رامية للتغلب على نزاعات تاريخية وسياسية واقتصادية، من أجل تعاون أفضل لمواجهة كوريا الشمالية وتحديات أخرى.

وفي إطار هذه الجهود، اتفقت الدولتان الحليفتان للولايات المتحدة على مشاركة التتبع اللحظي لإطلاق الصواريخ الكورية الشمالية، وتعهدتا بتعزيز أكبر للتعاون العسكري.



Source link

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here