أولى ليالي رمضان.. أجواء إيمانية وإقبال على أداء صلاة التراويح | أخبار منوعات

0
67


بدأت أجواء شهر رمضان المبارك لدى المسلمين مساء أمس الأربعاء، وسط إقبال كبير على صلاة التراويح في عدة دول عربية وإسلامية.

وأظهرت مقاطع فيديو اكتظاظا في عدد من المساجد، وأعاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي نشرها، وسط احتفاء واسع باستقبال الشهر الكريم.

وفي السعودية، أفادت وكالة الأنباء الرسمية بأن أجواء روحانية حفت قاصدي المسجد الحرام في صلاة التراويح في أول ليلة من ليالي الشهر الفضيل.

وأكدت أنه وسط أجواء مفعمة بالأمن والأمان والسكينة والروحانية أدى المصلون في المملكة أول صلاة تراويح في أول ليلة من شهر رمضان المبارك لهذا العام في المسجد النبوي بالمدينة المنورة.

وتظهر صور نقلتها الوكالة أعدادا كبيرة تؤدي الصلاة في الحرمين الشريفين كالعادة.

وانتشرت على مواقع التواصل مقاطع فيديو توثق الأجواء الروحانية في المسجد الحرام، ونشرت رئاسة شؤون الحرمين صورا ومقاطع لأجواء الليلة الأولى من الشهر الفضيل.

واعتبر عدد من المتابعين أن مكة ازدادت جمالا في الشهر الكريم، فيما تمنى آخرون أن يرزقهم الله زيارة بيته الحرام وأداء العمرة في شهر رمضان.

وفي المدينة المنورة اكتظ المسجد النبوي الشريف بآلاف المصلين، حيث تظهر الصور كيف امتلأت الباحات وأرجاء المسجد بالقادمين من مختلف بلدان العالم للصلاة في هذا المكان المقدس.

كما أدى عشرات الآلاف أول صلاة تراويح في المسجد الأقصى المبارك وامتلأت باحاته بالمصلين الذين توافدوا من مختلف مناطق القدس ومن الضفة والداخل المحتل لأداء صلاة التراويح والاعتكاف في المسجد، وفق ما نقلته وسائل إعلام فلسطينية.

شعائر وخشوع

بدورها، أفادت وكالة الأنباء الكويتية بأن المصلين أدوا صلاة التراويح في أول ليلة من ليالي رمضان المبارك وسط أجواء إيمانية وفرحة غامرة.

ونقلت صحيفة الراية القطرية عبر حسابها في تويتر مقطع فيديو لأداء صلاة التراويح بأحد المساجد في البلاد، ويظهر المقطع إقبالا كثيفا وإماما يرتل القرآن بصوت ندي.

ومن أبرز المساجد الإماراتية التي شهدت أداء صلاة التراويح جامع الشيخ زايد الكبير، وسط أجواء خشوع مفعمة بالروحانيات، وفق ما بثته حسابات إماراتية على تويتر.

إقبال كثيف

وفي مصر، شهدت المساجد في مختلف أنحاء البلاد أداء صلاة التراويح، ولا سيما الجامع الأزهر ومسجدي عمرو بن العاص والحسين بالعاصمة القاهرة.

وتحدثت تقارير صحفية محلية عن إقبال كثيف وأعداد كبيرة حضرت صلاة التراويح في أول أيامها بمساجد القاهرة وباقي المحافظات.

وفي تركيا، اكتظت مساجد إسطنبول بالمصلين، وفي جوامع أيوب سلطان والسلطان أحمد وتقسيم وآيا صوفيا شارك السياح والزائرون الأجانب مع الأتراك في صلاة التراويح.

وأتى كثير من المصلين إلى الجوامع قبل صلاة التراويح بساعات ليأخذوا أمكنتهم في المساجد لعلمهم أنها ستمتلئ عن آخرها.

وشهدت المساجد التاريخية والكبرى تدفقا كبيرا للمصلين من كافة الأعمار، حرصا على استقبال رمضان عبر أول صلاة تراويح.

كما شارك عدد كبير من النساء في صلاة التراويح برفقة عائلاتهن وأطفالهن، ليعشن معهم أجواء رمضان الجميلة في المساجد.

وتزامنت صلاة التراويح مع فتح أضواء “المحيا” التي علقت بين منارات المساجد خلال الأيام الماضية استعدادا لرمضان.

وقبل ساعات من حلول الشهر الكريم تزينت الجوامع التاريخية في إسطنبول بأضواء “المحيا” وماء الورد، لتظهر في أبهى حلة أمام المصلين والصائمين.

و”المحيا” هي لافتات ضوئية تعلق في شهر رمضان بين مآذن العديد من المساجد الكبيرة في تركيا وتحمل عبارات دينية تتغير على مدار الشهر.

وأعلنت أغلب الدول العربية (22 دولة) السماح بأداء صلاة التراويح في أغلب مساجد البلاد دون قيود بخلاف سنوات جائحة كورونا التي حظرت خلالها عدة بلاد الصلاة في المساجد ضمن التدابير الصحية المتبعة آنذاك.

المصدر : الجزيرة + الأناضول + مواقع التواصل الاجتماعي





Source link

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here