Home Uncategorized الريال يكرر تفوقه على تشيلسي ويتأهل إلى نصف نهائي “الأبطال”

الريال يكرر تفوقه على تشيلسي ويتأهل إلى نصف نهائي “الأبطال”

0
الريال يكرر تفوقه على تشيلسي ويتأهل إلى نصف نهائي “الأبطال”

[ad_1]

تأهل ريال مدريد الإسباني إلى الدور قبل النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعدما أكد تفوقه على تشيلسي الإنجليزي وتغلب عليه في عقر داره 2 – صفر يوم الثلاثاء في إياب دور الثمانية.

وكان ريال مدريد قد فاز ذهابا 2 – صفر على ملعبه “سانتياغو برنابيو”، وبذلك تأهل للمربع الذهبي فائزا بنتيجة إجمالية 4 – صفر، بعد أن حسم مباراة الإياب بهدفين سجلهما رودريغو في الدقيقتين 58 و80.

وتفوق تشيلسي في الاستحواذ نسبيا كما كان الأخطر هجوميا لفترات طويلة خلال المباراة لكن ريال مدريد نجح في الحفاظ على نظافة شباكه وتأمين تأهله بثنائية رودريغو ليتقدم خطوة جديدة نحو الحفاظ على اللقب الذي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج به برصيد 14 لقبا.

وأخفق تشيلسي، تحت قيادة المدير الفني فرانك لامبارد، في الثأر لخروجه من دور الثمانية بدوري الأبطال في الموسم الماضي على يد ريال مدريد، حيث انتهت مباراة الذهاب حينذاك بفوز ريال مدريد 3 / 1 وانتهت مباراة الإياب بفوز تشيلسي 3 / 2 ليتأهل ريال مدريد فائزا بنتيجة إجمالية 5 – 4 .

وعلى ملعب “ستامفورد بريدج”، بدأت المباراة بإيقاع لعب سريع وسرعان ما فرض ريال مدريد أسلوبه في اللعب عبر التفوق في الاستحواذ على الكرة لكنه واجه تنظيما دفاعيا محكما من جانب تشيلسي، الذي فرض رقابة صارمة خاصة على كريم بنزيمة وفينيسيوس جونيور.

وأتيحت أول فرصة حقيقية في المباراة أمام تشيلسي في الدقيقة 11 حيث وصلت الكرة إلى نغولو كانتي غير المراقب عند حدود منطقة الجزاء، لكنه سدد كرة مرت بجوار القائم مباشرة.

واكتسب تشيلسي مزيدا من الثقة وأبدى إصرارا على التقدم المبكر بين جماهيره حيث توالت محاولاته الهجومية، بينما كثف ريال مدريد تركيزه على الجانب الدفاعي لدقائق.

وتعاون داني كارفاخال مدافع ريال مدريد مع زميله الحارس تيبو كورتوا في إحباط محاولة خطيرة من تشيلسي في الدقيقة 18.

وعاند الحظ ريال مدريد بشكل كبير في الدقيقة 20، حيث تلقى رودريغو عرضية وسدد كرة مباغتة خطيرة من داخل منطقة الجزاء لكن القائم تصدى لها.

وكثف ريال مدريد ضغطه الهجومي للتسجيل وتسهيل مهمته في الشوط الثاني، لكن تشيلسي تمسك بالتركيز والتماسك الدفاعي انتظارا لفرصة هز شباك الملكي وتقليص الفارق.

وتوغل فينيسيوس جونيور مهاجم الريال داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 28 وسدد كرة قوية لكن كيبا اريزابالاغا حارس مرمى تشيلسي تصدى لها بثبات.

ومع بداية آخر ربع ساعة من الشوط الأول، عزز تشيلسي سيطرته على الكرة وكثف ضغطه الهجومي بشكل كبير أملا في هز الشباك وإنعاش حظوظه من جديد.

وكاد ريال أن يباغت تشيلسي في الدقيقة 41، حيث مرر لوكا مودريتش عرضية رائعة إلى فينيسيوس الذي وجه الكرة مباشرة بقدمه لكنها مرت بجوار القائم.

وفي الدقيقة 43، أتيحت فرصة أخرى مشابهة لريال مدريد حيث انطلق فيدريكو فالفيردي ببراعة وأرسل عرضية إلى بنزيمة الذي سدد دون تردد لكن الكرة اصطدمت بالشباك من الخارج.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول، أنقذ الحارس تيبو كورتوا شباك ريال مدريد من هدف محقق حيث تصدى ببراعة لكرة خطيرة من مارك كوكوريلا لاعب خط وسط تشيلسي.

بدأ تشيلسي الشوط الثاني بضغط هجومي مكثف، وإجبار ريال مدريد على التركيز على التأمين الدفاعي لدقائق.

ومع بداية الشوط الثاني، دفع كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد باللاعب أنتونيو روديغر بدلا من ديفيد ألابا.

وكاد تشيلسي أن يتقدم في وقت مبكر من الشوط الثاني لكن إيدير ميليتاو أناب عن الحارس كورتوا في التصدي للهجمة، بينما تصدى كورتوا لكرة خطيرة من كاي هافيرتز في الدقيقة 57 .

ورغم التفوق الهجومي لتشيلسي، نجح ريال مدريد في التقدم في الدقيقة 58، حيث شن رودريغو هجمة خطيرة ومرر كرة وصلت إلى فينيسيوس الذي أعادها إلى رودريغو ليسكنها الشباك معلنا تقدم ريال مدريد 1 – صفر.

وفي الدقيقة 66، توغل فينيسيوس ببراعة داخل منطقة الجزاء ومرر الكرة إلى رودريغو الذي هيأها لكريم بنزيمة ليسدد لكن الحارس تصدى لها.

وأجرى فرانك لامبارد المدير الفني لتشيلسي ثلاثة تغييرات دفعة واحدة في الدقيقة 67، حيث أشرك جواو فيليكس ورحيم سترلينغ وميخايلو مودريك بدلا من كونور كالاغر ومارك كوكورييا وإنزو فيرنانديز.

وأبدى تشيلسي إصرارا على عدم الخروج من المباراة صفر اليدين لكن ريال مدريد تمسك بالحفاظ على نظافة شباكه.

وفي الدقيقة 71، أشرك أنشيلوتي اللاعب أوريلين تشواميني بدلا من كريم بنزيمة الذي كان قد سجل ثلاثية (هاتريك) في آخر مباراة سابقة لريال مدريد أمام تشيلسي على ملعب “ستامفورد بريدج” وذلك في السادس من أبريل 2022 في ذهاب دور الثمانية من دوري الأبطال بالموسم الماضي.

وضاعف ريال مدريد آلام تشيلسي وجماهيره عندما أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 80، حيث مرر فينيسيوس الكرة أمام المرمى إلى فالفيردي الذي هيأها إلى رودريغو ليسكنها الشباك مسجلا الهدف الثاني له ولريال مدريد ومعلنا تقدم الملكي 2 – صفر.

وكاد مودريك أن يسجل هدفا لحفظ ماء الوجه لتشيلسي في الدقيقة 88، حيث تلقى طولية وانطلق حتى توغل لحدود منطقة الجزاء وسدد بقوة لكن الكرة مرت بجوار القائم في الوقت الذي أشار فيه الحكم أيضا إلى وجود تسلل، ولم تسفر الدقائق المتبقية عن جديد لتنتهي المباراة بفوز ريال مدريد حامل اللقب 2 – صفر وتأهله إلى الدور قبل النهائي.

[ad_2]

Source link

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here