كوريا الشمالية تجري مناورة محاكاة لهجوم نووي تكتيكي | أخبار

0
26


أجرت كوريا الشمالية مناورة محاكاة لهجوم نووي تكتيكي -في وقت مبكر أمس السبت- تضمنت إطلاق صاروخين من طراز “كروز” بعيدي المدى ويحملان رؤوسا نووية وهمية، ردا على التدريبات المشتركة التي أجرتها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إن التدريبات أجريت “لتحذير الأعداء من خطر الحرب النووية الفعلي”. كما تعهدت بيونغ يانغ مجددا بتعزيز الردع العسكري ضد واشنطن وسول.

وجاء في بيان وكالة الأنباء المركزية الكورية أن “القوة النووية لكوريا الديمقراطية ستعزز موقفها القتالي المسؤول بكل السبل لردع الحرب والحفاظ على السلام والاستقرار”.

وزعمت كوريا الشمالية أنه تم تنفيذ “مهمة الضربة النووية بنجاح”، حيث حلقت الصواريخ لمسافة 1500 كيلومتر، وانفجرت على ارتفاع محدد مسبقا يبلغ 150 مترا فوق الهدف.

وهذه المناورة هي الأحدث ضمن سلسلة لتجارب صاروخية وتدريبات عسكرية أجرتها كوريا الشمالية في الأسابيع القليلة الماضية، وشملت محاولة فاشلة لإطلاق قمر صناعي للتجسس نهاية الشهر الماضي، مما أثار انتقادات جديدة من الأحزاب السياسية الرئيسية في كوريا الجنوبية.

وكانت التدريبات الصيفية السنوية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، والمعروفة باسم “أولتشي فريدم شيلد”، اختتمت الخميس الماضي واستمرت 11 يوما، وتضمنت تدريبات جوية بقاذفات “بي1بي”، ونددت بها بيونغ يانغ بوصفها “بروفة” لغزو أراضيها.



Source link

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here