أفقر دولة في أوروبا تتجه لإنهاء الاعتماد على الغاز الروسي

0
7

قال مسؤول كبير في مولدوفا يوم أمس السبت، إن الدولة توصلت إلى اتفاق طاقة قصير الأمد من شأنه أن يساعد في إنهاء اعتماد واحدة من أفقر دول أوروبا على الغاز الطبيعي الروسي.

واعتادت الجمهورية السوفيتية السابقة التي يقطنها 2.5 مليون نسمة، والتي تواجه تفاقم التضخم وسط حرب روسيا على جارتها أوكرانيا، الاعتماد بشكل كبير على الغاز الروسي.

لكن اندريه سبينو نائب رئيس الوزراء قال إن شركة الغاز الحكومية مولدوفاغاز ستشتري 100 مليون متر مكعب من الغاز من الموردة المحلية إنرجوكوم هذا الشهر. وكتب على قناته على تيليغرام أن هذه ستكون المرة الأولى التي لا تستهلك فيها مولدوفا أي كمية من الغاز الذي اشترته من روسيا.

وكتب سبينو “منذ العام الماضي، وعدنا بتكوين احتياطيات وإيجاد بديل من أجل وقف الاعتماد على مصدر واحد. تمكنت من القيام بذلك”.

ويجري حاليا تقديم الغاز الذي اشترته مولدوفا من شركة غازبروم الروسية العملاقة لمنطقة ترانسدنيستريا الانفصالية الموالية للكرملين على الضفة اليسرى لنهر دنيستر مقابل الكهرباء.

وتخزن إنرجوكوم الغاز في منشآت في أوكرانيا ورومانيا. ولم يتضح من أين تشتري إنرجوكوم الغاز.

وأدانت مولدوفا مرارا الغزو الروسي لأوكرانيا. كما توترت العلاقات الثنائية بسبب وجود قوات حفظ سلام روسية في ترانسدنيستريا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here