قصف روسي يستهدف قلب مدينة خيرسون الأوكرانية

0
9

قصفت القوات الروسية، اليوم الأحد، وسط مدينة خيرسون الرئيسية، والتي انسحب منها الجنود الروس الشهر الماضي، وكانت واحدة من أكبر الانتكاسات موسكو في ساحة المعركة في أوكرانيا.

وقال كيريلو تيموشينكو، نائب مدير ديوان الرئاسة الأوكرانية، إن ثلاثة أشخاص أصيبوا في الهجمات.

كما قال ياروسلاف يانوشيفيتش، حاكم إقليم خيرسون، الأحد، إن روسيا نفذت 54 هجوما بصواريخ وقذائف هاون ودبابات خلال اليوم السابق، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ستة.

يشار إلى أن انسحاب الروس من خيرسون شكل انتكاسة كبرى للجيش الروسي، لاسيما أنها أول مدينة أوكرانية رئيسية سقطت بيده منذ اندلاع النزاع في 24 فبراير الماضي.

كما أنها تشكل مع دونيتسك ولوغانسك وزابوريجيا، الأقاليم الأربعة التي أعلن الكرملين أواخر سبتمبر (2022) ضمها.

كذلك، يحمل موقعها الجغرافي أهمية خاصة، إذ يقع الإقليم على حدود منطقتي دنيبرو بيتروفسك ونيكولاييف، وله حدود برية مع القرم جنوباً، فيما يطل على البحر الأسود في الجنوب الغربي، وفي الجنوب الشرقي على بحر آزوف.

وكانت روسيا بدأت منذ العاشر من أكتوبر الماضي تنفيذ ضربات جوية مكثفة على البنية التحتية الأوكرانية، لاسيما محطات الطاقة، في رد على ما بدا لاستهداف جسر شبه جزيرة القرم التي ضمتها إلى أراضيها عام 20014، وعلى تراجع قواتها أيضاً في بعض مناطق الجنوب الأوكراني لاسيما خيرسون، فضلا عن شمال شرقي البلاد.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here